الرئيسية / القصر العتيق / الفقيه عبد القادر بن محمد الملقب بسيدي الشيخ

الفقيه عبد القادر بن محمد الملقب بسيدي الشيخ

ولد عبد القادر بن محمد بالشلالة الظهرانية سنة 940 هـ/1533م و هو عبد القادر بن محمد بن سليمان بن أبي سماحة، الفقيه القدوة، المربي، المجاهد الشهيد من نجل الصحابي الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنه، قدم جده سليمان بن أبي سماحة من مراكش إلى فجيج في بدايات القرن العاشر الهجري، أخذ درس القرآن واتقن حفظه في بداية أمره، ولقي العلامة محمد بن عبد الرحمان ابن أبي بكر السكوني الودغيري وبفجيج أخذ العلم عن رئيس علمائها أبي القاسم بن محمد بن عبد الجبار
ثم انتقل إلى فاس وأخذ عن العلامة سيدي عبد القادر الفاسي، وأخذ مذهب التصوف عن المربي ابن عبد الله سيد محمد بن عبد الرحمان السهلي، المتوفى سنة 990هـ، أسس عبد القادر بن محمد زاوية من أكبر زوايا المنطقة، قدم إليها العامة، وقصدها الناس مما جعل منها من أشهر منارات التصوف بالمغرب.
يوجد الضريح الذي به قبره ببلدة الأبيض سيدي الشيخ بالجزائر، قتل اثر جروح أصيب بها في مواجهة الاسبان قرب وهران سنة 1616م، بمنطقة حدها العياشي في رحلته بين كراكدة وأربا. وأشهر من خلفه عبد القادر بن محمد مجال قصيدته في التصوف التي وضع لها اسم “الياقوته” تيمنا بالمشايخ الذين ذكروا فيها.

ويقول العلامة أحمد ابن أبي بكر السكوني عن مناقب الشيخ: “…ومن مناقبه بعد موته بعد موته أن سنة من السنين حمل وادي بني ونيف في زمان الحصاد، وزروعهم في أنادرهم وحمل الوادي جميع زرع أهل القرية وأندر الشيخ في وسطها، فلم يصب منه شيئا، وبقي الناس يتحيرون في قدره الله تعالى..”

 

حمودة قصراوي

تعليقات فايسبوك:

تعليقات

عن hamouda kesraoui

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*