الرئيسية / الآثار بالشلالة / نسمات من بلادي: الشاي في منطقة الشلالة.

نسمات من بلادي: الشاي في منطقة الشلالة.

عادات وتقاليد تقديم الشاي في منطقة الشلالة (الأتاي)

الأتاي هي تسمية الشاي الأخضر و شاي بالنعناع لدى الشلاليل وينتشر في ربوع شمال أفريقيا.

له مكانة خاصة عند الجزائريين والمغاربة، ليس فقط في موائد الأكل، وإنما أيضا في دواوين الشعراء والأدباء.

فالشاي الشلالي المنعنع هو رمز الترحاب و حسن الضيافة، ذلك أنه أول ما يقدم للضيوف.و يشرب ساخنا دلالة على حرارة الاستقبال و دفء المودة.

و تتنوع طرق إعداده هو الآخر من منطقة إلى أخرى. إلا أن الشاي الصحراوي يبقى الأشهر ، ذلك أنه لا يقدم بكثافة بل في كأس زجاجي صغير مملوء إلى المنتصف فقط ، و هذا ليس من نقص في حسن الضيافة بل لأن هذه الكمية القليلة هي عصارة ما قد تشربه من الشاي ليوم كامل . حيث يتم غليه ثلاث مرات حتى يقترب لونه من السواد فيصبح ثقيلا جدا . فإذا أضفنا أنه يكون حارا جدا و مشبعا بالسكر فمجرد شربك لتلك الكمية القليلة كاملة يعد بطولة تحسد عليها.

يعتبر الشاي في منطقة الشلالة رمزاً من رموز الاصاله سواء في الحياة اليومية او في المناسبات و الاعراس، فهو رمز للترحاب و حسن الضيافة و هو اول ما يقدم للضيوف سواء كان اهل البيت فقراء او اغنياء فهم يسارعون الى تحضيره و تقديمه، و يقدم الشاي المنعنع ساخناً مما يدل على حرارة الاستقبال ودفء المودة.

في رمضان الكريم يقدم الشاي بعد وجبة الإفطار أو بعد صلاة التراويح وطبعاً لا بد أن يرافق صينية الشاي حلويات محلية كالمسمن او الملوي وغيرها أو حلويات عصرية مثل المقرود أو القريوش، و غالباً ما يتم جلب وتقديم الزلابية أو الشامية والسيقار.

و اليكم صور لطرق تقديم الشاي في الصينية الشلالية

998056_609294669115906_1437521042_n

تعليقات فايسبوك:

تعليقات

عن chellali

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*